الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» سلااااام
السبت 27 فبراير - 16:11 من طرف www.kurd-uae.co.cc

» تحديث الاي فون الجديد 3.1 يسبب أعطال في الجهاز
الأحد 27 سبتمبر - 17:03 من طرف DARIOS

» تنامي ظاهرة العنف الجنسي ضد الأطفال في سوريا ... اغتصاب وحشي وتحرش في ظل غياب تربية الأهل والدور الحكومي .. وباحثون يحذرون من عواقب مدمرة
الأحد 27 سبتمبر - 16:49 من طرف DARIOS

» منتديات روج الكوردية roj
الأربعاء 23 سبتمبر - 11:29 من طرف HEVAL

» فقدان 50 حقيبة تعود لمسافرين على متن الخطوط الجوية السورية والحقائب تتجول بين برلين و فيينا و دمشق و حلب
الأحد 20 سبتمبر - 20:09 من طرف DARIOS

» رئاسة مجلس الوزراء: تعديل عطلة عيد الفطر لتصبح خمسة أيام بدءا من الأحد القادم
الجمعة 18 سبتمبر - 8:17 من طرف HEVAL

» بمناسبة عيد الفطر..رحلات جديدة للقطارات من القامشلي باتجاه دمشق وحلب
الخميس 17 سبتمبر - 19:38 من طرف HEVAL

» فندق ريال مدريد يتعرض لهجوم بالألعاب النارية
الخميس 17 سبتمبر - 19:30 من طرف HEVAL

» طالباني: تجاوزنا الخلاف مع أنقرة بشأن العمال الكردستاني ولا للمساس بحقوق الأكراد في العراق
الأربعاء 16 سبتمبر - 19:22 من طرف DARIOS

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
HEVAL - 194
 
Alarengin - 165
 
GUL FIROSH - 156
 
DARIOS - 106
 
بريندارم - 86
 
فتى قامشلو - 56
 
برين - 44
 
كوليلك - 39
 
دلشاد قامشلو - 22
 
ليال - 20
 
تصويت
هل أنت مع السلام...ام ضده ؟ بين دول المنطقة
مع السلم
75%
 75% [ 3 ]
أم ضده
25%
 25% [ 1 ]
مجموع عدد الأصوات : 4
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 15 بتاريخ الأحد 23 يونيو - 10:04
عدد زوار المنتدى

شاطر | 
 

 ööööööööööööööö

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
evindilemin





تاريخ التسجيل : 06/03/2009


انثى عدد المساهمات : 19

مُساهمةموضوع: ööööööööööööööö   الخميس 19 مارس - 0:06

[tr][td valign="top" align="center" width="515"]
<tr><td style="WIDTH: 450px" vAlign=top align=right>
لا شئ يمنعها أو يقيدها أنْ تکون بعيدة عن فلذة کبدها لاشئ يجعلها تلهو عن حبيبها لاشئ ينسيها مواعيدها معه‌ في کلّ ساعة تحتضنه‌ , وتضمه‌ لصدرها المليء بالحب والحنان . عندما تسمعُ صوته‌ يرتجفُ بدنها , وتزدُاد نبضاتُ قلبها وفؤادها المشحون بحبه .‌وعندما يغفو , وينام برهة تزدادُ لوعة شوقها وتتمنى لو يستيقظ لتداعبه‌ وتلاعبه‌ وترضعه‌ من حليب روحها ومن عسل حنانها..کيف لا وهي أم!کيف لا والأمهاتُ خلقهنّ الله‌ ليجعلن من بساط أرواحهن قبلة لأولادهن في قيامهم وقعودهم .هو ثمرة عشقها.والحبيب الذي انتظرته‌ بفارغ الصبرووهبه‌ الله‌ إياها ليکونَ من الصالحين وبارا بوالديه.‌لکنه‌ صغيرٌ جدا , فعمره‌ فقط أيامٌ معدودة... ومازال رضيعا .کلّ ما يحسُّ به‌ هو عشقُ والديه‌ , فالرضيعُ يحسُّ بوالديه‌ ومن موسيقا صوتهما يدركُ أنهما اللذان أنجباه‌...کانت تحدقُ به‌ وهو نائم...ولا تشبعُ من النظر إليه‌ عندما کان يفتح عينيه‌ ،يراها بقربه‌ تنتظره‌ کما تعوّد منها... وإنها حاضرة لتلبي طلباته‌ التي کانت ضمة صدر منها وسقية‌ من حنانها ، فکانت ترضعه‌ بحبها وتغذيه‌ من عشقها ....وتقول سيکبرُ وسيدخلُ المدرسة , وسيحصلُ على شهادة مرموقة وأفتخر به‌ عند الجميع وأقول إنه‌ ابني الحلبجيي...لکنها کانت تتحسر وتفکر في الساعات الذي سيمضيها في المدرسة وکيف ستتحمل هي فراقه‌ ولو لساعات...کانت تقول آنذاك سأدخل أيضا مدرسة لمحو الأمية حتى أساعده‌ في دروسه‌ ، وياليت مدرسته‌ ومدرستي بجانب بعضهما حتى أتمکنَ من رؤيته‌ وأراقبه‌ من بعيد فقد يحتاج إليّ أو ربما يضربه‌ أحدُ التلاميذ ‌ فأسرعُ لأحميه‌...حمايته‌ کلّ ما تفکر به‌ رغم أنه‌ مازال رضيعا في المهد....وفي صباح آذاري غريب وصباح ربيعي تفوحُ منه‌ رائحة الموت ...ذبلت الزهورُ وماتت الورود , هاجمت ألوانٌ غريبة بلدتهم والموت اقتحم بيوتهم و و وهرعت لولدها الرضيع وهي تتعثر بالجثث , والذهولُ سيطر على عقلها .. ما لهذا الموت؟؟ ما لهذا الموت؟؟ ... دخلت دارها وکانت قد وضعت صغيرها الحبيب على فراشها غارقا في النوم...هرعت إليه‌ وضمته‌ إليها بکلّ ما آتاها الله‌ من قوة ورکضت إلى المجهول.....إلى أين ستتجه‌؟؟ إنه‌ الضياعُ ؟؟ ومن سيؤويها مع رضيعها وأين والده‌ ..أين ...أين...أين ؟کان الصمتُ هو الجواب وکان الموت هو المهلك ...لکنها عبرتْ على جثث أحبائها وأقاربها وأصدقائها وأهلها وأحبتها .......ولا تحمل غير الرضيع الحبيب والذي ظل صامتا من شدة ضمها له‌ ...!!!ووصلت إلى حدود ايران حيث بعضٌ من السلام والمأوى .........ولا تدري کيف وصلت؟؟جلست والخوف يحرقهاجلست والحزن يقتلهاجلست ومشاهد الموت تلاحقها جلست والظمأ يعطشها ...ويداها تضمان حبيبها الرضيع بقوة ...وهو صامت!!؟وهو ساکت؟؟ لا يصرخ ...لا يبکي ...ولاااااستجمعت قوتها وأخذتْ تفكه‌ من ضمتها .........ويا لهول ما رأت؟إنّ الذي تضمه‌ ليس إنسانا ؟؟؟ ليس طفلها ورضيعها وحبيبها؟لقد کانت وسادتها؟===قصة حقيقية من حلبجة ...في الذکرى الواحدة والعشرين لمجزرة حلبجة</TD></TR>
[/td][/tr]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: ööööööööööööööö   الخميس 19 مارس - 1:19

الف شكر لكي على هذا القصه
حلبجه حلبجه
النصر قادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ööööööööööööööö
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ROJA KURDA  :: ~®§§][][ المنتديات الأدبية ][][§§®~ :: الخواطر و القصائد المنقولة-
انتقل الى: